الموت يسكن علبة دواء! أدوية منتهية الصلاحية ومغشوشة وأخري ممنوع تداولها في حملات أمنية بالعاصمة والمحافظات

عصابات الدواء الفاسد أو منتهي الصلاحية، يسعون لتحقيق أحلامهم البائسة على حساب حياة المرضى، سواء كانوا كبارا أم أطفالا، فقط هدفهم المال، فى العاصمة وبعض المحافظات، أصحاب صيدليات،وشركات مستلزمات طبية، ومستشفيات، خالفوا ضمائرهمواتجهوا لتجارة الدواء الفاسد، لتمتلأ بعض الصيدليات بالدواء منتهي الصلاحية والفاسد، “أخبار الحوادث” رصدت فى هذا التقرير كيف يتلاعب هؤلاء معدومي الضمير بصحة المرضى من أجل كسب المال الحرام، مباحث التموين فى العاصمة والمحافظات وإدارة التفتيش الصيدلي وقفت حائط صد منيع امام أحلام هؤلاء الفاسدين، وفى هذا التقرير نكشف كيف تحولت احلام هؤلاء إلى كوابيس بعد ضبطهم، كما نرصد اعترافاتهم لحظة القبض عليهم..وكان هذا التقرير بالكلمة والصورة

لم يرحموا المرضى، غايتهم الوحيدة كسب المال وإن جاء ذلك على صحة الصريين، لم يلتفتوا إلى أنهم الملجأ الأخير لأصحاب الأمراض ووسيلتهم للهرب من الآلام فقط ينظرون إلى مصلحتهم الخاصة، وتحصلهم على المال، لكن وسط تلك الأجواء المظلمة، دائما مايظهر شعاع نور، يسعى دائما للحفاظ على صحة المصريين، مباحث التموين والتجارة، ومفتشي الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بمديرية الشئون الصحية بالقاهرة، شنا مؤخرا حملات مكثفة ومتنوعة، ضربت بيد من حديد على هؤلاء منعدمي الضمير، سواء كانوا من أصحاب الصيدليات أو بعض مسؤوليالمستشفيات، وشركة أدوية، وخلال إحد الحملات التي جاءت فيها معلومة لمدير مباحث التموين بالقاهرة، العميد محمد رجائي، على إثرها اصطحب قوة من رجاله، بالتعاون مع الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي، ونجحوا فى ضبط فؤاد.ف.ع، 35 سنة، مسئول عن صيدلية بالتجمع الأول، وبتفتيش الصيدلية عثر على أدوية وعقاقير طبية غير مسجلة بوزارة الصحة، ومجهولة المصدر وغير مصرح بتداولها وذلك مخالفة لقانون الصيدلة والغش والتدليس والسلع مجهولة المصدر بالصيدلية.
فور مداهمة القوة الأمنية لمباحث التموين المكان، حالة من الإرتباك أصابت مسئول الصيدلية، أسئلة متعددة أربكت حساباته، فى نفس الوقت كانت القوات بعد استئذان النيابة واتخاذ الإجراءات القانونية، تفتش جميع أركانالصيدلية، وعثر على،46 ألف و 400 قرص دوائي من مختلف الأنواع وجميعها مهربة جمركيا وغير مسجلة بوزارة الصحة وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها ومحظور تداولها بالصيدليات”، لم يجد مسئول الصيدلية سوى الاعتراف بحيازته للمضبوطات بقصد بيعها لتحقيق أرباح غير مشروعة والثراء السريع، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.
مصنع أدوية!
فى حلوان، هذه المدينة التي تقع جنوب العاصمة، لم يكن الوضع مغايرا عن سابقه، حيث تعددت البلاغات أمام اللواء محمد منصور، مساعد الوزير لأمن القاهرة، تؤكد وجود مصنع أدوية بدون ترخيص، أمر اللواء أشرف الجندي مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، رجال مباحث التموين بالعاصمة، بشن الحملات بعدالتحري عن هذا المصنع، كانت المعلومات الأولية تؤكد على أن صاحب مصنع المستلزمات الطبية بحلوان، وتحديدا فى منطقة منشية جمال عبدالناصر، بلا سوابق ولا يوجد له سجل جنائي، لهذا لم يكن تحت مراقبة أجهزة الأمن، ولكن المصادر السرية، توصلت إلى أن المصنع تخصص فى صناعة المستلزمات الطبية وبعض العقاقير الطبية، بتكثيف الحملات وإعداد الأكمنة، تم ضبط، محمد.ع.ي، 32 سنة، صاحب مصنع المستلزمات الطبية، الذي تبين أنه يديره بدون ترخيص ويزاول مهنة الصيدلة أيضابدون تصريح من وزارة الصحة، ويقوم بإنتاج وتصنيع المستلزمات الطبية مجهولة المصدر وبدون مستندات تدل على مصدرها ثم يطرحها فى الأسواق لتحقيق أرباح غير مشروعة.
بمداهمة المصنع عثر على 650 كيلو بودرة ب في سي، و400 كيلو بوردة فولي بروبلين و5000 قطعة ادبتر، و2000 قطعة محبس محاليل، و50 كيلو خرطوم بلاستيك، وجميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها،بمواجهته بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترف ووجهه شاحب اللون، ويتصبب عرقا، بإدارته المصنع بدون ترخيص وحيازته للمضبوطات بقصد تصنيع المستلزمات الطبية وطرحها بالأسواق، تحرر محضر بالواقعة وإحالته إلى النيابة التي تولت التحقيق.
واقعة غريبة، تؤكد على أنه لابد من تشديد الرقابة من الجهات المسئولة على الصيدليات وشركات بيع الأدوية والمستلزمات الطبية، تامر.م.س، 41 سنة، عاطل، سبق اتهامه فى القضية رقم 4179 لسنة 2003 حلوان”إتلاف”، والمطلوب القبض عليه فى حكمين حبس جزئي”سرقة، مياه، ضرب” بإجمالي حبس سنة و 6 أشهر، وقع فى قبضة مباحث 15 مايو، بإشراف العميد محمد الشرقاوي رئيس مباحث جنوب القاهرة الذي تم القبض عليه داخل شقته بعد ورود معلومة تفيد اتجاره فى الأدوية الفاسدة، وبالتحري عنه تبين أنه يقيم عرب غنيم، وبتفتيشه عثر معه على أدوية طبية منتهية الصلاحية داخل شقته، بقص إعادة بيعها للصيدليات لتحقيق أرباح غير مشروعة، وبتفتيش الشقة عثر على 40 كرتونة تحوي كميات كبيرة من الأدوية مختلفة الأنواع، وجوال يحوي كميات أخرى من الأدوية مجهولة المصدر، و36 قرص ترامادول، 2 كبسولة من الترامادول المخدر، وجميعها منتهية الصلاحية وغير مصرح بتخزينها بالأماكن غير المرخصة، بمواجهته بالتحريات وما أسفر عنه الضبط اعترف بقيامه بتجميع الأدوية منتهية الصلاحية من الصيدليات والتلاعب بتواريخ الإنتاج والصلاحية بقصد التصرف فيها بالبيع لتحقيق أرباح غير مشروعة، واستخدامه لسيارة فى ترويج المضبوطات، تحرر محضر بالواقعة واحاله اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة للنيابة التى تولت التحقيق.

أدوية “إكسباير” بالاسكندرية
لم تتذكر القسم الذي رددت كلماته بصون كرامة مهنتها، فور تخرجها، فقط كان هدفها تحقيق مكسب مادي رخيص وذائل، مديرة صيدلية تدعى “م.ح”، أدارت صيدلية بدون ترخيص، ألقت مباحث التموين بالاسكندرية القبض عليها مؤخرا، بعد تكثيف التحريات، حيث أكدت تحريات ومعلومات إدارة مباحث التموين بمديرية أمن الاسكندرية قيام، م .ح .ر ، المديرة المسئولة عن إدارة صيدلية بدون ترخيص وغير مستوفاة للشروط الصحية الواجب توافراها فى أماكن تداول الدواء، والكائنة بقسم أول العامرية بمحافظة الاسكندرية، بمزاولة نشاطاً إجرامياً فى مجال الإتجار بالأدوية مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية، وغير صالحة للإستهلاك الآدمى.
عقب تقنين الإجراءات قامت الإدارة بحملة أمنية بالإشتراك مع الجهات المعنية إستهدفت المتحرى عنها حيث تم ضبطها، وبحوزتها: (1648) عبوة وقرص من الأدوية والمستحضرات الطبية والعطور، شملت (901) صنف دوائى بإجمالى (1342) عبوة وقرص معروضين للبيع فى مكان غير مرخص وغير مستوفى للإشتراطات الصحية الواجب توافرها فى أماكن تداول الدواء، (185) عبوة عطور أجنبية الصنع مجهولة المصدر وبدون فواتير وغير مدون عليها أية بيانات تجارية، (19) صنف دوائى بإجمالى (100) عبوة وقرص من الأدوية والمستحضرات الطبية منتهية الصلاحية، وغير صالحة للإستهلاك الآدمى، (21) عبوة دواء محفوظة على نحو يؤدى لتلف المادة الفعالة وعدم صلاحيتها للإستخدام، وفى النهاية تم التحفظ على المضبوطات بمعرفة مفتشى الصيادلة بمديرية الشئون الصحية، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.
وفى واقعة أقل مايمكن وصفها بالكارثة، ضبطت مباحث القاهرة، صاحب مستشفى للولادة وبحوزته كمية كبيرة من الأدوية مجهولة المصدر وغير مسجلة بوزارة الصحة، داخل المستشفى الذي يمتلكها، تم عرضه على قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرةالإبتدائية وأمر بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق، كانت البداية عندما نجحت إدارة شرطة التموين بالتنسيق، مع الإدارة العامة للتفتيش الصيدلى، في ضبط “م.ص” 65 سنة، صاحب مستشفى للولادة بالبساتين، لحيازته أدوية الطبية مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية وغير مسجلة بوزارة الصحة داخل المستشفى الذي يمتلكها، وبمداهمتها بعد إعداد الأكمنة وتكثيف التحريات تم العثور على “1500 قرص دوائى، 3580 أمبول، 900 أمبول حقن عضلي ووريدي “منتهية الصلاحية”، 130 عبوة محلول، 5 عبوة نقط أطفال، مجهولة المصدر، وبمناقشته عما أسفر عنه الضبط اعترف بحيازته للمضبوطات بقصد البيع.
أدوية أطفال فاسدة
منذ أيام، وردت معلومات لضباط إدارة مباحث التموين تفيد، أن، أحمد ا م ب، 38 سنة، صاحب مصنع أدوية بمدينة بدر، يدير المصنع بدون ترخيص مستخدماً مواد رديئة ومجهولة المصدر في تصنيع الأدوية واستخدام ماكينات غير معقمة فى تغليف وتعبئة الأدوية مستخدماً علامة تجارية وهمية غير مسجلة بوزارة الصحة بقصد طرحها بالأسواق لتحقيق أرباح غير مشروعه مما يعرض الصحة العامة للمواطنين للخطر، وبتقنين الإجراءات تم استهداف المصنع بمأمورية من ضباط مباحث التموين بالاشتراك مع أطباء التفتيش الصيدلي أسفرت عن ضبط المتهم، وعثر بداخل المصنع على كمية كبيرة من الأدوية مجهولة المصدر، عبارة عن، مليون قرص فيتامينات للأطفال أنواع مختلفة، 20 طن بودرة أدوية مختلفة الأنواع ، 5000 عبوة فيتامين سي للأطفال، 30 ألف قرص فيتامين للعظام لكبار السن، 3000عبوة ماكس مم كالسيوم للحوامل، 2000 عبوة ماكس خام كالسيوم لكبار السن ، 25 ألف عبوة فيتامين حديد للأطفال، 5 آلاف عبوة مسحوق كالسيوم للعظام للحوامل ، 46 ألف، عبوة شيكولاته كالسيوم للأطفال، 150 عبوة جيلي منوم للأطفال، 21 عبوة كامينا ، 175 كيلو بودرة جليكوز، 6 آلاف عبوة شيكولاتة، وجميعها مصنعة باستخدام مواد رديئة ومجهولة المصدر وبلا مستندات تدل علي مصدرها، وأدوات تصنيع وعبوات فارغة، بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة علي النحو المشار إليه لتحقيق أرباح غير مشروعة، تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.

08 – November – 2018