المغرب – صيادلة تطوان يحذرون من خطورة تهريب الأدوية عبر باب سبتة

حذر صيادلة تطوان من خطورة تهريب بعض الأدوية، خاصة المخدرة وأخرى تستعمل في حالات الإصابة بأمراض نفسية، عبر باب سبتة السليبة، نظرا لخطورتها على صحة المواطنين.

وهددت نقابة صيادلة تطوان بتعليق الحراسة الليلية للصيدليات بمدينة تطوان ما لم تتحرك الجهات المسؤولة لحل هذا المشكل، ومشاكل أخرى يعانوها صيادلة الحمامة البيضاء، حفاظا على كرامة الصيدلي وحماية لصحة المواطن.

وكشفت مصادر إعلامية إسبانية، أخيرا، عن تهريب دواء إلى المغرب، يستخدم في إعداد القرقوبي، بعد الحصول عليه في إسبانيا بوصفات طبية مزورة. وتابعت هذه المصادر أن هذا الدواء بدأ يغزو مدينة تطوان ونواحيها، لقربها من مدينة سبتة المحتلة.

وتم التوصل إلى هذه المعطيات، من خلال البحث الذي باشرته الشرطة الوطنية الإسبانية، بعد تمكنها من تفكيك شبكة متخصصة في تزوير الوصفات الطبية، للحصول على دواء إذا تم تناوله مع تدخين الحشيش، يصاب الشخص بنفس الأعراض، التي يتسبب فيها تناول أقراص “القرقوبي”، مثل الهلوسة وبعض السلوكات العدوانية، التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى ارتكاب الجرائم.

وبما أن هذا الدواء لا يباع في الصيدليات إلا بعد تقديم وصفة طبية، فكان أفراد العصابة يقومون بتزوير الوصفات الطبية، ويسافرون في كل مرة إلى مدينة إسبانية مختلفة لشرائه، حتى لا يلفتوا الأنظار. وعند حصولهم على كمية معينة من الدواء، يسافرون إلى المغرب عبر ميناء الجزيرة الخضراء، ثم مدينة سبتة المحتلة، ليبيعونه في السوق السوداء.

06 – May – 2017