المغرب – حاجة المواطنين للصحة بالقصر الكبير تستدعي صيدليات للحراسة الليلية بكل مقاطعة بدلا من الصيدلية الواحدة

أصبحت حاجة المواطنين بمدينة القصر الكبير في الوقت الراهن للصحة و الوقاية في بعض الأوقات المستعصية خلال فترات محددة و معينة تخصص لها هيأة الصيادلة بالقصر الكبير صيدلية واحدة بداعي الحراسة عموما و الحراسة الليلية على وجه التحديد تتطلب تخصيص أكثر من الصيدلية الواحدة للحراسة أو للمداومة كما يقال في لغة الخدمات بحيث باتت الخريطة السكانية لمدينة القصر الكبير لاتحتمل تخصيص صيدلية واحدة لتقديم الخدمات الدوائية للمواطنين مقارنة مع وضعياتهم المختلفة كتلك المتعلقة بمقرات سكناهم مقارنة مع المقر المخصص للصيدلية المعنية بالحراسة الليلية على وجه التحديد و ذلك في إشارة إلى المسافة الفاصلة بين الراغب في اقتناء الدواء و مقر صيدلية الحراسة هذا بالإضافة إلى الجانب المتعلق بالحالات الصحية التي تستدعي الاستعجال لتناول الأدوية من قبل بعض المصابين هذا دون إغفال الجانب الأمني للراغبين في اقتناء الدواء خاصة بالنسبة للعنصر النسوي تحديدا و المواطنين عموما هذه الحالات و غيرها تتطلب من القائمين على هذا الشأن الصيدلي بالقصر الكبير التفكير في إيجاد حلول مرضية بالنسبة للطرفين وذلك عن طريق خلق صيدلية للحراسة أو للمداومة خاصة الليلية بكل مقاطعة حضرية من المقاطعات الستة الموجودة اليوم على خارطة القصر الكبير وذلك لتسهيل مامورية المواطنين الصحية و الذين يطالبون اليوم بتعدد هذه الصيدليات أكثر من أي وقت مضى و في ظل الحاجة الملحة للدواء من أجل الوقاية و العلاج وسبق أن تلقت الجهات المسؤولة عن الشأن العام بالقصر الكبير مقترحات في هذا الشأن من قبل مواطنين يعانون من بعد المسافة بينهم و بين مقرات صيدليات الحراسة .

01 – August – 2017