العراق – قريباً.. البدء بالخطوات الأولى لمشروع التسعيرة الدوائية

تتوجه قريبا فرق التفتيش التابعة لوزارة الصحة والبيئة الى الصيدليات والمذاخر للتحقق من استخدامها لاصقة تسعيرة الادوية الرسمية ضمن مشروع التسعيرة الدوائية.
وافاد مدير تفتيش قسم المؤسسات الصحية بدائرة التفتيش التابعة للوزارة حيدر حسين مطلك في تصريح خاص له بان فرق التفتيش التابعة للوزارة ستتوجه الى الصيدليات والمذاخر للتحقق من استخدامها لاصقة تسعيرة الادوية الرسمية ضمن الخطوات الاولى للانطلاق الفعلي لمشروع التسعيرة الدوائية والمنفذ بالتعاون بين وزارة الصحة ونقابة الاطباء.
وبين انه في ما يخص زيادة الاسعار الحالية، فان الوزارة في طور مراجعة الاسعار بشكل تجريبي للمشروع مع حساب تراكمات اعوام عدة لتشخيص بعض الاخطاء، منبها على ان الهدف من المشروع هو وضع سعر مناسب للدواء، الى جانب ان ختم التسعيرة يضمن توفير الدواء ضمن المنظومة الرسمية لضمان ان يكون الدواء مسجلا باجازة رسمية ومفحوصا، بيد ان عملية التسعير معقدة وترتبط بتراخيص الدواء، منبها على انه خلال 18 شهرا سيتم التطبيق الفعلي للمشروع والبدء بمعاقبة المخالفين. واكد مطلك ان مشروع التسعيرة الدوائية برغم انه ما زال بمراحله الاولى، لكن الوزارة تراجع الاليات التي اعدت خصيصا له من قبل لجنة عليا مختصة تشترك بها الوزارة مع نقابة الصيادلة والتي تتولى مراجعة الاجراءات كافة كون الوزارة ماضية بعملية التسعيرة الدوائية بهدف وضع سعر منصف للمريض والصيدلي، كما ان ختم التسعيرة يضمن توفر الدواء ضمن المنظومة الرسمية التي تتولاها وتديرها الوزارة والنقابة. واكد ان عملية التسعير معقدة وترتبط بترخيص الدواء قبل كل شيء والانواع المتداولة في السوق لاسيما ان هنالك تسعة الاف مستحضر دوائي بمختلف الانواع وهو الامر الذي يجب ان يعاد النظر به ضمن آليات تنفيذ المشروع.

25 – September – 2018