«الصيادلة»: يجب وضع ضوابط وضمانات تحمي المريض الخاضع للتجارب السريرية

قال الدكتور ثروت حجاج، رئيس لجنة الصيدليات بالنقابة العامة للصيادلة، إنه يجب أن يتم وضع ضوابط وضمانات تحمى المريض الخاضع للتجارب السريرية لضمان عدم استغلال الشركات للمرضى لاكتشاف علاج جديد، لافتًا إلى أن مشروع القانون سيدر الدخل والاستثمارات على مصر ولكن جوانبه السلبية أكثر من نفعه، حيث إنه من الممكن أن يتعرض المرضى المشاركون فى التجارب السريرية للعديد من الأمراض، ما سيكلف الدولة ميزانية خاصة لعلاجهم.

وأضاف “حجاج”: “القانون مالوش أي لازمة”، موضحًا أن هناك أولويات يجب أن تتخذ قبل دراسة القانون وتطبيقه ومن أهمها تطوير المستشفيات وتطوير المستوى العلمي للأطباء والصيادلة قبل كل شيء، مشيرًا إلى أن شركات الأدوية في مصر لا تنتج أدوية حديثة لكي تختبرها من خلال التجارب السريرية.

وأكد أن نقيب الصيادلة ونقيب الأطباء اجتمعوا مع وزير الصحة لنقل تخوفاتهم وتحفظاتهم على مشروع القانون قبل تطبيقه، مفيدًا بأنه يأمل أن يتم الأخذ بها ومراجعتها جيدًا، مشيرًا إلى أن هناك قوانين كثيرة تحتاج للتعديل قبل أن يتم تطبيق مثل هذا القانون.

26 – April – 2018