الصيادلة: مساعد الصيدلى لم يحل محله .. وفترة الدراسة بين 3 إلى 5 سنوات

قال نقيب الصيادلة الدكتور محي الدين عبيد، إنه لا يمكن للصيدلي الاستغناء عن مساعده المتخصص في مجال الصيدلة، لأنه يساعده في معظم المهام الضرورية داخل الصيدلية خاصة في الأمور المتشعبة التي لا يدركها إلا الصيدلي، لافتًا إلى أنه سيتم تدريب المساعد على استقبال طلبيات الأدوية وترتيبها أبجديًا في الصيدلية، وأن ذلك لا يُعني أنه سيحل محل الصيدلي نهائيًا.

وأكد عبيد في تصريحاته ، الفكرة مناسبة في حالة توظيفها بصورة صحيحة، من خلال التواصل مع الصيادلة وتحديد كيفية تدريب المساعد، وتحديد احتياجات الصيدلي منها «مسئولية العُهدة في المستشفيات، ترتيب الدواء، مراجعة النواقص، الحسابات، طلب الطلبيات»، لافتًا إلى أنه يوافق على مقترح تخريج مساعد صيدلي يدرس المهنة منذ سن الإعدادية.

وأشار عبيد، إلى أن مساعد الصيدلي سيكون مؤهلًا من المرحلة الاعدادية وصولًا إلى شهادة  من معهد صحي، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الدول تخرج دفعات من مساعدي الصيادلة مما يجعله مدرك مهام عمله ومتطلباته دون تجاوزها، بدلًا من أزمة توفير صيدلي بديل عنه وقت غيابه، خاصة أن الصيدليات تعمل 24 ساعة، ولا يمكن ترك بديل غير متخصص، مضيفًا أن تعمل على حل هذه الأزمة، حيث مدة الدراسة ستصل ستتراوح بين 3 إلى 5 سنوات بعد المرحلة الاعدادية.

07 – January – 2017