“الصيادلة” تنفى وجود نقابات للعاملين بالصيدليات ومساعديهم

قالت نقابة الصيادلة، إنها تلقت فى الأيام القليلة الماضية كماً هائلاً من الاستفسارات من المواطنين حول كيانات تطلق على نفسها مسميات مثل: “نقابة العاملين بالصيدليات ونقابة مساعدى الصيادلة”، مشيرة إلى أنها تواصلت مع الجهات المعنية بالمنظمات النقابية، وهى اتحاد عمال مصر، وزارة القوى العاملة، وقد نفت كلتا الجهتين وجود مثل هذه المسميات ضمن المنظمات النقابية المعترف بها والعاملة فى مصر.
وأضافت النقابة، فى بيان،: أنه فى ظل فوضى النشر فى وسائل التواصل الاجتماعى، لابد من توضيح مجموعة من الحقائق: من بينها، كل الأعمال المهنية والدوائية داخل الصيدلية سواء في صرف التذاكر الطبية أو الأدوية المصرح بصرفها دون تذاكر أو إعطاء النصائح الطبية المتعلقة بالدواء هو عمل كفله القانون فقط للصيدلى الحاصل على بكالوريوس العلوم الصيدلية والمصرح له بمزاولة المهنة من جانب وزارة الصحة .
وأشارت إلى أن القيام بأى عمل مما سبق ذكره من غير الصيادلة، هو من الأفعال المجرمة قانوناً وتضع صاحبها تحت طائلة قانون العقوبات، والتى تصل إلى السجن لمن قام بها وانتحل صفة الصيدلي وقام بعمله، كما أن وجود العمال داخل الصيدليات يقتصر علي أعمال النظافة وأعمال ترتيب الأدوية ومناولتها ويجب على الصيدلي مراجعة ذلك كله .
ووجهت النقابة خطابات تحذيرية بذلك المعني إلى الجهات المسئولة، لوقف تضليل المواطنين وتحصيل مبالغ مالية دون وجه حق، مشيرة إلى أنها بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حفاظاً علي صحة المريض المصري وصورة الصيدلية المصرية التي كانت وستظل الحصن و خط الدفاع عن صحة المجتمع المصرى.
18 – September – 2018