“الصيادلة” تقدم لأعضائها “قرض حسن” لتوفير أجهزة لتطبيق التتبع الدوائى

قال الدكتور محى عبيد، نقيب الصيادلة، إن النقابة خاطبت رئيس الجمهورية، تضمنت العديد من مشاكل الصيادلة، من أبرزها ظاهرة غش الدواء، وضرورة القضاء عليها، مشيرا إلى أنه ناشد الرئيس بتطبيق التتتبع الدوائى والذى يقضى على تلك الظاهرة، لأنه يسمح بمتابعة خط سير الدواء، مشيرا إلى أن وزارة الصحة بدأت مؤخرا الإعلان عن تطبيقه، لكنه لم ينفذ بعد.

وأضاف عبيد، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى المنعقد الآن: “سبق أن تقدمت نقابة الصيادلة بذلك المقترح لوزير الصحة السابق، على أن تدعم النقابة توفير الطابعات والأجهزة يالصيدليات، من خلال قرض حسن لمدة عامين للصيدليات، لتوفير الأجهزة، لافتا إلى أن هناك أزمة خاصة بوجود شبكة انترنت قادرة على استيعاب تلك البيانات والمعلومات الخاصة بتطبيقه”.

ولفت إلى أن نقابة الصيادلة على استعداد فور إعلان وزارة الصحة بدء التنفيذ، أن تبدأ على اتخاذ الإجراءات اللازمة لدعم الصيدليات.

وأكد أن المذكرة التي تم إرسالها إلى رئاسة الجمهورية، تضمنت أن النقابة حاصلة على 83 حكما مستأنفا بشطب أسماء صيادلة، ما بين أسماء لأصحاب سلاسل صيدليات ودخلاء، لكنها لم تنفذ حتى الآن، بسبب وزارة الصحة وقانون النقابة.

29 – November – 2018