“الصحة” عن بيع أدوية انفلونزا مغشوشة بالصيدليات: لم يثبت تداولها حتى الآن

” أكدت وزارة الصحة والسكان، أن التفتيش الصيدلى بالوزارة يقوم بدورة فى التفتيش على الصيدليات لإحكام رقابته عليها وتأمين حاجة المواطنين من الأدوية وضمان عدم وجود أى نوع من الأدوية المغشوشة بالسوق حرصا على صحة المواطنين .

وحول ما أثير عن بيع أدوية مغشوشة بأحد سلاسل الصيدليات بالقاهرة، قال الدكتور مصطفى السيد، رئيس التفتيش الصيدلى بقطاع الصيدلة بالوزارة لــ ”الخليج 365” : “إننا نقوم بدورنا فى فحص جميع الصيدليات بالجمهورية وأى مخالفات يتم إثباتها نقوم بتحرير محضر بها حرصا على المرضى”.

وأوضح رئيس التفتيش الصيدلى، أنه لم يثبت وجود أى أدوية مغشوشة حتى الآن ومازالت حملات الفحص والتفتيش مستمرة، وحذر رئيس التفتيس الصيدلى من إنسياق المرضى وراء رغبات بعض الأطباء فى توصيف أدوية بعينها والإصرار على تناولها فى ظل توفير بدائل محلية آمنه ومسجلة بالوزارة، مشيراً إلى أن البعض يصر على أدوية محددة لارتباطة بالشركات المنتجة حتى وإن كانت غير متوفرة بالسوق أو نعانى من نقصها.

 وقال إن الدواء المحلى آمن وبنفس فاعلية المستورد مضيفا أن أدوية الانفلونزا متوفرة بوزارة الصحة وتصرف مجانا من المستشفيات ووفق بروتوكول علاجى محدد، وتابع: “الأدوية المستوردة من الخارج وغير المسجلة بمصر القانون المصرى يمنع وجودها لكن هذة الادوية قد تكون حاصلة على موافقة هيئتا الدواء الأوروبية والأمريكية لكنها تصنف فى مصر على أنها غير معلومة المصدر”، ودعا المواطنين إلى أنه فى حالة الشك فى أى مستحضر وصلاحيته أو مصدرة، التوجه لإدارة الصيدلة واتخاذ الإجراءات السليمة للكشف عما إذا كان المستحضر مغشوش أو صالح للاستعمال.

يشار إلى أن السوق المصرى مسجل به أكثر من 12 ألف دواء محلى ومستورد بينهم أدوية مستوردة مسجلة بمصر، كما يوجد أدوية غير مسجلة لكنها حاصلة على موافقة هيئتا الدواء الأمريكية والأوروبية لكن القانون المصرى يحظر تداولها ويعتبرها مجهولة المصدر.

03 – August – 2018