«الصحة»: آلية جديدة لمتابعة قرارات غلق مصانع الأدوية والصيدليات

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، إنه تم وضع آلية جديدة مع المحافظات والمديريات؛ لمتابعة تنفيذ إجراءات قرارات الغلق التي تصدر للمصانع والصيدليات والمخازن المخالفة، مؤكدًا زيادة حملات التفتيش الصيدلي بجميع المحافظات لضبط سوق الدواء. 

وأضاف «مجاهد»، في تصريحات له، أنه تم ضبط مخزنين للأدوية المهربة ومجهولة المصدر وغير مسجلة بوزارة الصحة بمدينة نصر، خلال الشهر الجاري، كما تم ضبط 86 عبوة من دواء «برونشيكم» شراب لعلاج الكحة ومشاكل الشعب الهوائية، و145 قلم أنسولين «نوفومكس» مُهرب ومجهول المصدر، في المخزن الأول، وتم تحرير محضر بالواقعة.
وأوضح أنه تم ضبط 102 عبوة أدوية ومنشطات جنسية مُهربة وغير مُصرح بتداولها بالسوق المحلية ومجهولة المصدر بالمخزن الثاني، وتم تحرير محضر بالواقعة، مؤكدًا أن الوزارة ماضية في دورها الحيوي من خلال الحملات المستمرة للتفتيش الصيدلي والرقابة المكثفة على السوق الدوائي في كل محافظات الجمهورية، وستضرب بيد من حديد على أيدي المخالفين والمهربين في سوق الدواء، حرصًا على سلامة وصحة المواطن المصري.
ومن جانبه، قال الدكتور مصطفى السيد، مدير إدارة التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، إن الإدارة المركزية للصيدلة تشن حملات مستمرة على الصيدليات؛ لضبط السوق الدوائي، والتأكد من سلامة الأدوية المباعة للمواطنين، وعدم بيع أدوية مغشوشة أو مهربة، والتأكد من بيع الدواء بالسعر الجبري.
وذكر أن المخالفات شملت مخالفة تسعيرة، وعدم وجود صيدلي، وامتناع بيع أدوية ومحاليل، وتخزين الأدوية التي تشهد نقصًا في الأسواق وعدم صرفها للمرضى بهدف تعطيش السوق أو احتكار توزيعها، مضيفًا أنه تم ربط إدارات التفتيش المنوط بها الرقابة على المصانع والصيدليات والمخازن والدواء المستورد معًا.
وأكد أن الإدارة تقوم حاليًا، بعمليات تفتيش على الأماكن التي يتم التوزيع بها؛ للتأكد من صحة البيانات التي تدلي بها شركات التوزيع، لافتًا إلى ضبط شركتين مخالفتين وتحويلهما إلى النيابة لكتابتهم في التقارير بأنه تم بيع صنف لإحدى المنشآت الصحية الحكومية، وبالتحري ثبت أنه لم يصل إلى المنشأة وتم بيعه في السوق السوداء.
وأضاف أنه يتم التفتيش على توزيع الأدوية المستوردة؛ للتأكد من وصولها للمريض، ويتم تعقب خط سير الأدوية المستوردة من شركات التوزيع للمستشفيات والصيدليات؛ للتأكد من عدم بيعها في السوق السوداء.

 09 – October – 2017