السُمنة تصيب الكبد بالشيخوخة

تشير البحوث الجديدة أن السمنة تجعل الكبد يشيخ بسرعة أكبر مما قد يفسر سبب ارتباط البدانة بأمراض مثل سرطان الكبد ومقاومة الأنسولين وغيرها. 

جائت هذه الاستنتاجات بعد دراسة عينات من الانسجة البشرية وصل عددها 1,190، بما في ذلك عينات من أكثر من 130 كبد، حيث وجد الباحثون أن خلايا الكبد “تشيخ” كلما ازداد وزن الجسم عن المعدل الطبيعي بمقدار ثلاث سنوات تقريباً لكل عشر وحدات من مؤشر كتلة الجسم (وهو مقياس يبين فيما إذا كان وزن الشخص وطوله يتناسبان). فمثلاً عند مقارنة وضع الكبدبين شخصين مؤشر الجسم لديهما 20 و 35 على التوالي فستجد -على الأغلب- أن خلايا الكبد عند الشخص السمين أكبر عمرا بمقدار 5 سنوات تقريبا من تلك التي يحملها الشخص السمين.

لم يتمكن الباحثون إلى اللحظة من معرفة الكيفية التي يؤثر فيها الوزن الزائد في الكبد، و هو ما ستركز عليه الدراسات اللاحقة.

في المحصلة، فإن للسمنة آثاراً سلبية عديدة و خطيره على الصحة، المثبتة علميا أو ما تزال تحت الدراسة، مما يجعل جميع المختصين يُجمعون على أهمية علاجها.