السودان – الأوضاع تتفاقم.. وتجمع الصيادلة المهنيين يكشف عن زيادة أدوية بنسبة 150%

أعلن اليوم الصندوق القومى للإمدادات الطبية الجهة المنوط بها الأمن الدوائي، زيادة فى سعر الأنسولين الخاص بمرضى السكرى بلغت نسبتها ال 150% لتكون بذلك ضربة أخرى على جسد المواطن، مُحملة إياه أعباء جديدة ،و مكذبة للوعود الحكومة بشأن إستقرار أسعار الأدوية.

ظل الشعب السوداني يعاني في كل المجالات الإقتصادية والأمنية والتعليمية والصحية من خلال عدم توفر اساسيات الحياة لا رفاهيتها…

كما ظل القطاع الصحي في وطننا الحبيب يترنح وينهار يوما بعد يوم في ظل سياسات عصابة الانقاذ الفاسدة التي مافتئت تنهب جل اموال الشعب السوداني وتعيدها رصاصاً وغازاً مسيلاً للدموع…

لم تكتفي تلك العصابة بإنعدام الأدوية المُنقذة للحياة وتدمير الامدادات الطبيه التي أُنشأت لأغراض بعيدة كل البعد عن ما تُمارسة اليوم مما أدي لانعدام عدد لا يستهان به من الأدوية المُنقذة للحياة.. كما قامت حكومة الفساد برفع يدها تماماً عن قطاع الدواء بتحرير سعر دولار الدواء مما ترتب عليه إرتفاع في الأسعار بشكل لا يُطاق تبعه إنعدام وشُح حاد في الدواء، فأصبح المواطن يلهث لهثاً بين الصيدليات يبحث عن الدواء الذي ما إن وجده أصبح في حيرة من أمره نتيجة لسعرة الباهظ، نتج عن ذلك تخلي البعض عن الادوية المستديمة واستخدامها بطرق خاطئة حتي وصل الامر لاستخدام حقنة الانسولين لاكثر من مرة نسبه لغلاء سعرها وتارةً لإنعدامها
وهانحن الان نتابع الزيادة المهولة في سعر الانسولين الذي لا بديل عن إستخدامه بالنسبة لمرضي السكري الا الموت بعد هذه الزيادات .

نحن فى تجمع الصيادلة المهنيين كنا سابقا قد حذرنا مراراً من الإنفلات القادم فى أسعار الدواء وأثره على المواطن و النظام الصحى و تحول الصندوق القومى للإمدادات الطبية من توفير الأدوية المنقذة للحياة الى السعى وراء الربح و منافسة القطاع الخاص . اليوم نؤكد أنه لن ينعم المواطن السودانى بالعافية طالما هذا النظام الغاشم موجود بيننا.

28 – March – 2019