السودان – ارتفاع جنوني لاسعار الأدوية وانعدام وندرة الدواء المنقذ للحياة

شهدت أسعار الأدوية ارتفاعا رهيبا وجنونيا فى الخرطوم والولايات بجانب انعدام وندرة في بعض الأدوية المنقذة للحياة. وأبدى المرضى ومرافقوهم تذمرهم من الزيادة لكون الكثير منهم بات عاجزاً عن الحصول على الدواء بعد ارتفاع أسعاره. وعزا الصيدلي عوض محمد الارتفاع المضطرد في أسعار الأدوية للقرارات التي اتخذتها الحكومة العام الماضي برفع سعر الدولار الخاص باستيراد الأدوية إلى 15 جنيها بدلاً عن 6.9، فاقت التسعيرة التي أصدرها مجلس الأدوية العام الماضى، موضحا أن سعر اقراص (اتاكات) الخاص بضغط الدم ارتفع من 280 إلى 418 جنيها وارتفع سعر أحد أصناف أدوية السكري من 550 الى 1037 جنيها. 

 وكشف الصيدلي عوض محمد عن توقف عدد من الشركات عن بيع الأدوية بسبب عدم استقرار سعر الدولار في السوق الموازي، موضحا أن ذلك تسبب في ندرة عدد من الأدوية مثل بخاخات الأزمة والاسبرين بالإضافة لأدوية البروستات والأمراض النفسية. وأشار إلى عدم التزام الحكومة بوعودها في توفير الدولار بالسعر الرسمي لاستيراد عدد من الأدوية المنقذة للحياة وأدوية الأطفال تحت سن الخامسة. وحذر من الآثار الخطيرة لارتفاع أسعار أدوية الأمراض المزمنة مثل السكري والضغط على المرضى. وأكد أن المرضى محدودي الدخل توقفوا عن شراء الأدوية ولجأوا إلى الأعشاب.

وقال نائب رئيس لجنة الصحة بالبرلمان صالح جمعة إن أسعار الأدوية ارتفعت بنسبة 200% بالمستشفيات والصيدليات. وتوقع جمعة نقص الأدوية وارتفاع في أسعارها خلال الفترة المقبلة بسبب عدم التزام البنك المركزي بسداد ديون شركات خارجية علي الإمدادات الطبية، وأكد أن وزارة المالية فشلت فشلاً ذريعاً في وضع سياسات للحد من غلاء الأسعار. وكشف جمعة عن نقص كبير في المحاليل الخاصة باستزراع الكلى بمستشفيات البلاد بعد توقف منذ الشركات عن استيرادها 3 أشهر بسبب ارتفاع الدولاربالإضافة للجوء شركات الأدوية لشراء الدولار من السوق الموازي.

08 – December – 2017