السودان – أصحاب صيدليات يستنجدون بالاتحاد لإنقاذهم من (الإفلاس)

كشف اصحاب صيدليات عن مطالبتهم لاتحاد الصيادلة بإيجاد مخرج لإنقاذ الصيدليات من الافلاس، واشتكوا من تطبيق زيادة جديدة في اسعار الادوية من قبل الشركات بنسبة 60% منذ الاسبوع الماضي، ونوهوا الى ان بعض الشركات تفرض على اصحاب الصيدليات شراء ادوية متوفرة بما يتجاوز حوجتها، مثلوا لها بفيتامينات شراب غير مرغوبة في السوق ليتم اعطاؤهم الادوية التي يحتاجونها، وذلك حتى تتحمل الصيدليات الخسائر مع تلك الشركات.
وذكر اصحاب صيدليات بالخرطوم لـ (الجريدة) أمس، انه يتم الزامهم بشراء الادوية نقداً بعد ان كانت تسلم بأقساط شهرية، وقالوا (رغم توفر الدواء لا نستطيع شراء الادوية، وذلك لأن ازمة انعدام الدواء التي حدثت قبل شهرين افلست كثيراً من الصيدليات).
واشار الصيدلي الطيب عطا المنان لـ (الجريدة) الى ان نحو 70% من الشركات باشرت عملها و3 شركات كبيرة لم تباشر العمل، وتساءل عن اسباب فرض الزيادة في اسعار الادوية في التوقيت الحالي.
وكشف عطا المنان عن مطالبتهم لاتحاد الصيادلة بإيجاد مخرج لإنقاذ الصيدليات من الافلاس والخروج عن العمل، وذلك عبر ايجاد تمويل غير ربحي واعفاء الصيدليات من الضرائب لمدة عام او 6 شهور حتى تستطيع الخروج من الازمة، وأرجع ما وصفها بالفوضى التي حدثت بسبب انعدام الدواء لعدم وجود جسم ممثل للصيدليات، لأن الصيدلية لا يمكنها ان تخاطب اية جهة، وأبان انهم حاولوا عمل كيان باسم غرفة اصحاب الصيدليات يمثل الصيدليات لكنه قوبل بالرفض من قبل السلطات.
وانتقد عطا المنان تحديد الدولة لأسعار الادوية رغم انها لا تدعمها ولا تمولها، وقال (على الدولة ان لا تسعر اي دواء وتترك الشركات تحدد السعر لأن التدخل يسبب ندرة في الادوية).
ومن جانبه أرجع صيدلي – فضل حجب اسمه- ارتفاع اسعار الادوية الى احجام عدد من الشركات عن تغذية الصيدليات والاحتفاظ بها داخل المخازن، وذكر ان سعر دواء (اتكاند) لعلاج ضغط الدم ارتفع الى 420 جنيهاً من 300 جنيه ودواء اماريل الخاص بالسكري الى 240 جنيهاً من 126 جنيهاً، وتابع ان سعر حقن الحديد لمرضى الكلى ارتفع من 50 جنيهاً الى 160 جنيهاً وبخاخ الازمة (الفينتال) من 50 جنيهاً الى 110 جنيهات.

22 – February – 2018