السبت 9 أبريل مؤتمر صيادلة المنيا الأول

تنظم جمعية صيادلة المنيا بالاشتراك مع النقابة العامة لصيادلة مصر المؤتمر الأول لصيادلة المنيا تحت عنوان “العمل الصيدلي تحديات وآمال”، وذلك يوم السبت 9 أبريل 2011، بمنتجع حورس على كورنيش النيل بالمنيا، بحضور د.محمد عبد الجواد وكيل النقابة والقائم بأعمال النقيب، ود.عبد الله زين العابدين الأمين العام، ود.سيف الله إمام الأمين العام المساعد، ود.أحمد عزت عقيل مقرر لجنة الشباب بالنقابة العامة.

وفي تصريح لموقع النقابة أكد د.علاء الصغير عضو جمعية صيادلة المنيا، أن المؤتمر سيناقش اتفاقية المرتجعات التي التي وقعتها النقابة مع غرفة صناعة الدواء ورابطة موزعي الأدوية، يقضي بسحب جميع الأدوية منتهية الصلاحية من جميع الصيدليات في مصر دون قيد أو شرط، بالإضافة إلى راتب الصيدلي الحكومي ووضعه المهني في المرحلة المقبلة.

وأضاف د.الصغير أن المؤتمر يأتي ضمن مجهودات النقابة العامة لحل مشاكل الصيادلة، وجهدها الدائم للارتقاء بمهنة الصيادلة سواء على المستوى الخاص أو الحكومي، وكذلك إيمانا من جمعية صيادلة المنيا بتفعيل هذا الدور لكي يستفيد منه صيادلة المنيا جميعا.

من جانبه أكد د.أحمد عليوة عضو الجمعية على أهمية انعقاد هذا المؤتمر في هذا التوقيت، الذي يأتي بعد ثورة 25 يناير، لتوحيد صف الصيادلة وتكاتفهم يد واحدة بجميع انتمائاتهم السياسية والفكرية للارتقاء بالمهنة بما ينعكس بدوره على المريض المصري.