«الدراسات الدوائية» يحذر من إدمان قطرات العيون والمهدئات ومواد المورفين

حذر الصيدلي على عبد الله مدير مركز الدراسات الدوائية من تناول الأدوية غير المدرجة في جدول المخدرات وتؤثر على الحالة النفسية منها عقار «اللاريكا» وهو كبسول مسكن للألم خاصة للآلام العصبية.وأشار في تصريحات له إلى أن عقار «لـيـــرولـيـن» كبسول توسع انتشاره بين المدمنين في مصر، موضحا أن الصيدليات تستغل انتشاره وتوفره بكميات كبيرة وتصرفه بدون روشتة، مطالبا الصيادلة بالامتناع عن بيع تلك الأدوية إلا بروشتة.

وأضاف أنها من ضمن الأدوية غير مدرجة بالجدول وتصرف عشوائيا بدون روشتة وتستخدم استخدام خاطئ، ويمكن أن تؤدي إلى الإدمان و من دون أن يشعر المريض ومن يتناولها منها قطرات العيون، حيث يساء استخدامها وتحقن في الوريد بالفخذ أو تخلط بهيروين وتسحب بالسرنجة مما يزيد من مفعول الهلوسة ويعطى زيادة مفعول للقطرة، وهي فكرة مستوردة من خارج مصر واكتشفت في إيطاليا وروسيا وتسببت في حدوث وفيات في تلك الدول.

وتابع: وجود أنواع من قطرات العيون منها «ميدراسين، ميدرابيد» أيضا تستخدم في الإدمان وبعض الأدوية التي تحتوى على نسب زيادة من مضادات الهيستامين وكذلك المورفينات.

وأشار إلى أن معدل الإدمان يختلف من نوع لآخر، موضحا أن بعض المورفينات يمكن من أول مرة استخدامها يدمن متعاطيها، بينما الترامادول عند استخدامه يوميا لمدة 3 أشهر بانتظام.

ونصح المرضي ممن يستخدمون مهدئات منها «زانكس» أن يستخدمها 10 أيام ثم يقطع الاستخدام لمنع الإدمان وأن يصفها الطبيب محددة المدة.

01 – June – 2018