الجزائر :غلق 50 صيدلية تقدّم أدوية بدون وصفات طبية و تستأجر شهادات الصيدلي

المحور اون لاين | كشف رئيس مجلس أخلاقيات الصيادلة لطفى بن باأحمد، عن مزاولة 100 صيدلي لنشاطهم بطرق غير مشروعة في الجزائر، فيما تم غلق 50 صيدلة أخرى، بسبب الخروقات القانونية التي قامت بها، و التي تتصدرها كراء الشهادات و تقديم الدواء دون وصفات طبية.

وصرح رئيس مجلس أخلاقيات الصيادلة لطفي بن باأحمد، خلال ندوة صحفية على مستوى مقر المجلس بالشراقة، بأن عدم التنسيق بين الإدارة و المجلس وضع أزيد من 100 صيدلي في خانة العمل غير الشرعي و الخارج عن القانون، كون الأخيرة تقوم بمنح الاعتماد لخارجي معاهد الصيادلة دون التنسيق مع مجلس أخلاقيات المهنة الذي ضم أزيد من 11 ألف و 100 صيدلي منتشرين عبر كلفة بلديات الوطن.

كما قال بن باأحمد، أن غياب التفتيش الصيدلاني الدقيق والمتابعة الوجيهة لأصحاب المهنة، إنعكس سلبا على التنظيم الصيدلاني في الجزائر، حيث يقدر عدد المفتشين الصيادلة ستة مفتشين من أصل 300 مفتش، مشيرا بان المجلس ليس ضد التفتيش و المراقبة بل يعد من بين مبادئه الأساسية التي تسهل عملية دراسة الملفات المطروحة .

وخلال إجتماع الجمعية العامة لمجلس أخلاقيات الصيادلة، الذي حضره أزيد من 436 صيدلي ، توصلوا الى قرار إعادة صياغة قوانين جديدة تخدم الصيادلة من اجل ضمان الخدمة و النوعية، داعين بذلك كل الصيادلة التقدم للتسجيل في المجلس قبل أخذ الاعتماد من الإدارة .