الجزائر – أزمة الأدوية المفقودة تزيد من معاناة المصابين بالامراض المزمنة

تسجل  الصيدليات نقصا حادا في أكثر  من 100 دواء أغلبه أساسي و العديد منه غير قابل للتعويض و لا يوجد بديل له حتى إضطر  بعض أصحاب الصيدليات لتوجيه المرضى نحو حلول بديلة  لا أحد يؤكد سلامتها لاسيما و أن الأطباء يرفضونها مثلما يتخذه أغلب الصيدليات من حل لتعويض دواء *فليفارمال*لمعالجة طفيليات المعدة لدى الأطفال حيث يتم توجيه الأولياء لطحن نفس الدواء الموجه للكبار على شكل أقراص و خلطه بالماء و تقديمه للأطفال المصابين بهذه الطفيليات أمر رفضه الأطباء ممن إستفسرناهم عن هذه الطريقة و مدى فعاليتها بالعيادة المتعددة الخدمات لحي العثمانية حيث صرحوا بأن الأقراص من هذا الدواء مخصصة للكبار و هي بتركيز مناسب لهم حسب الوزن و السن و التركيبة الفيزيولوجية و لا يمكن تقديمها للأطفال بسن الثالثة و الرابعة و حتى الثامنة من العمر

كما صرح لنا صيادلة بخصوص ندرة أدوية أخرى بأن الصيدلي يضطر لتعويضها بأدوية أخرى مشابهة في العلاج غير انها تتسبب في أعراض جانبية يكون تحملها إجباريا خاصة عند علاج أمراض مزمنة أو خطيرة ضف إلى وجود أدوية  غير قابلة للتعويض كما أن تعود مرضى بعض الأمراض المزمنة و التي لم تسلم هي الأخرى من ندرة أدويتها رغم أهميتها قد يجعلهم يرفضون أخذ الأدوية المتوفرة و يبقون بدون علاج و وقاية يبحثون عن إسم الدواء الذي تعودوا عليه و هو ما يقع مثلا مع دواء الضغط الدموي المعروف بإسم *كوزوبت* حيث  ذكر إسم هذا الدواء  ضمن تصريحات أغلب الصيادلة الذين عملنا معهم بخصوص ندرة الأدوية و صرحو بأن   النقص أصبح يتزايد إلى أن بلغ هذا الحد بتسجيل ندرة أزيد من 100 دواء و تصل القائمة إلى 120 دواء لدى بعض الصيادلة  إلى درجة يظهر فيها النقص مع أول تراجع في التموين يخص نوع الدواء المعني بالندرة ما يعني أن الجديد في الأمر هو زيادة قائمة الأدوية الناقصة من جهة و كذا تضمن القائمة لعدد كبير من أدوية الأمراض المزمنة مثل دواء الربو *فونتولين *الذي لم يجد له بعد المرضى بديلا فعالا و يعتبر من أكثر الأدوية التي بقيت ندرتها فترة طويلة جدا و كذا أدوية أخرى مثل دواء الضغط *أبروفاكس*  أقراص و الدواء المعروف .ب* إيلمونتاكس *و غيرها حيث أن ما يحصل مع مشكل الندرة هو نقص دواء معين لفترة معينة ثم  تعود

09 – December – 2018