الامارات-مستشفى العين يفتتح الوحدة المعقمة لتحضير التركيبات الصيدلانية الوريدية

أعلن مستشفى العين، عن ألانتهاء من مشروع التجديد الشامل للخدمات الصيدلانية وتعززيها بأفضل الممارسات وأحدث التقنيات العالمية المتعارف عليها في هذا المجال حيث تم استكمالها بافتتاح الوحدة المعقمة لتحضير التركيبات الصيدلانية الوريدية .
قال الدكتور محمود أبو منديل، رئيس الخدمات الصيدلانية في مستشفى العين: تلعب الخدمات الصيدلانية دوراً كبيراً في توفير رعاية وخدمات صيدلانية عالية الجودة، لأنه يعمل في إطار منشأة متكاملة للرعاية الصحية تسعى لتزويد المرضى برعاية صحية عالمية المستوى. وقد حققت الخدمات الصيدلانية إنجازاً رائعاً بتطوير الاقسام الصيدلانية التي يوفرها ومنحها فرصة التكامل مع سائر اقسام المستشفى خلال فترة قصيرة جداً من الزمن .
وتعتبر الوحدة المعقَّمة للتركيبات الصيدلانية التي تُحقَن عبر الوريد والمتخصصة في تحضير التركيبات الوريدية المعقمة، من أبرز الإضافات الجديدة التي حصلت الخدمات الصيدلانية. وتتألف الوحدة المعقمة في الواقع من غرفتين، تتخصص إحداهما في تحضير السوائل والأدوية الوريدية بينما تتخصص الثانية في توفير أدوية العلاج الكيماوي. وتم تصميم هذه المنشأة المتطورة وفق المعيار الدولي (USP797) الخاص بمواصفات تعقيم البيئة الداخلية، والذي يوفر مزايا أمثال نظام تهوية خاص واستخدام أصبغة عالية الجودة مضادة للبكتيريا تسهم في تفادي تلَوّث السوائل الوريدية
وتشمل مزايا الوحدة المعقمة ضمناً وليس حصراً على توفير: تركيبات صيدلانية وريدية خالية من المواد المسبِّبَة للتلوث، السلامة الدوائية، الجودة الاقتصادية، اختصار الوقت، التوافق مع معايير لجنة الاعتماد الدولي للمستشفيات كما تقوم الوحدة المعقمة بتحضير تركيبات المحاليل الغذائية الوريدية المعقمة (TPN) باستخدام جهاز كمبيوتري يضمن دقة مكوناتها وخلطها للحصول على اعلى درجة تعقيم تحتاج إليها هذه التركيبات.
وفي إطار هذه الترقية، تم أيضاً تجديد وتوسعة قسم الأدوية الخاضعة للتسجيل والرقابة التي يخضع صرفها للمراقبة. ويحتفظ هذا القسم بمخزون تلك الأدوية ويشرف الصيدلي المسؤول عنه على إجراءات صرف وتخزين وتوزيع جميع تلك الأدوية على مختلف وحدات المستشفى وفقاً للقواعد والإرشادات التي تحددها وزارة الصحة وهيئة الصحة-ابوظبي.
أحد التغييرات التقنية الهائلة التي أصبح المستشفى يمتلكها هي إدخال نظام الإدارة الطبية الإلكترونية ملفي التي تعطي معلومات قيمة حول ملف الحالة الطبية للمريض، وتاريخه العلاجي الدقيق، وغيرها من المعلومات لخبراء الرعاية الصحية المعنيين بسرعة وكفاءة عالية من خلال نظام المعلومات الصحية.
ويعمل المستشفى حالياً على إنشاء ملف شخصي فعال ومتكامل للجرعات الدوائية التي يتلقاها المريض، وبالاضافة الى توثيق الأنشطة الصيدلية بشكل دقيق، كما اصبح هناك دعم للقرار الطبي إبان مرحلة التدقيق العلاجي، وتاريخ علاجي ودوائي دقيق محفوظ للمريض ، كما تم تصنيف كل جرعة دوائية وفقا لتفاصيل حالة المريض كما تقضي بذلك معايير اللجنة العالمية المشتركة لأعتماد المستشفيات ، وبالتالي فإن تطبيق نظام التوزيع المركزي للجرعات العلاجية في مجال رعاية المرضى الداخليين والتغييرات التقنية التي حققها المستشفى ساهمت في التطوير النوعي للخدمات الصيدلانية
فمن تغييرات بسيطة كاستبدال الملصقات اليدوية التي تصف الجرعات إلى طباعة الملصقات الكترونياً وإدخال وحدة التعبئة والتغليف المسبق للجرعات الدوائية ، وصولا لتغيرات أكثر تطو راً كالأداة الإليكترونية للإعلام عن دقة العلاج، يكون المستشفى قد قدم مجموعة متنوعة من التغييرات التي عملت على تحديث وتبسيط النظام والعمليات بشكل متكامل .
وكان من بين المبادرات الرائعة التي تم اتخاذها مؤخرا في المستشفى المراجعة الشاملة للتركيبات الدوائية، ونتيجة لذلك، فإن جميع الأدوية تصنف حاليا وفقا للتصنيف العلاجي والصيدلي للجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي.
الجدير بالذكر ان هذا القسم يخضع حاليا تحت تحديث نوعي في خدمات صيدلية المرضى المنومين حيث سيتم انشاء غرفة المحاليل الوريدية حسب المعايير العالمية (USP 797) والتي سيتم فيها تحضير جميع المحاليل الوريدية للمرضى المنومين ضمن ظروف خاصة في الغرفة لضمان اعلى معايير السلامة والتعقيم بايدي الصيادلة والفنيين المختصيين وبذلك سوف تنتقل مسولؤلية تحضير المحاليل الوريدية من الطاقم التمريضي الى الصيدلية لاعطاء الوقت الكافي للطاقم التمريضي للعناية بالمريض من الناحية السريرية.
بالاضافة الى تزويد الصيدلية الداخلية بنظام توزيع مركزي للادوية للمرضى المنومين كل على حدة وحسب حالته المرضية لمدة 24 ساعة حيث يقوم الصيادلة الموهلين بمراجعة الادوية و التاكد من جرعات الدواء قبل الصرف بما يناسب الحالة المرضية للمريض وتناسبها مع بعضها البعض ومع الغذاء لمنع اي تداخلات دوائية او تداخلات دوائية غذائية
28-April-2014