الأردن:نقابة الصيادلة تعقد اجتماعا طارئا تضع فيه اللمسات الأخيرة على الاعتصام المنوي تنفيذه الأحد لدعم صيادلة القطاع العام وإلغاء ضريبة المبيعات

ثبتت نقابة الصيادلة في الاجتماع الذي دعت إليه اليوم الأربعاء 23/3/2011 كل من لجنة الصيادلة العاملين في القطاع العام ورؤساء اللجان الفرعية بالمملكة بالإضافة الى رئيس وأعضاء شعبة

أصحاب الصيدليات وذلك لوضع اللمسات الأخيرة والنهائية لبرنامج التصعيد المنوي البدء به اعتبارا من يوم الأحد 27/3/2011 من أمام مجمع النقابات المهنية بعمان .

فقد تم التأكيد خلال الاجتماع على ان تكون أولى الخطوات في التصعيد عمل مؤتمر صحفي يوم الأحد 27/3 يحضره أعضاء مجلس النقابة ورؤساء اللجان الفرعية ورئيس وأعضاء لجنة الصيادلة العاملين في القطاع , بالإضافة إلى رئيس وأعضاء شعبة أصحاب الصيدليات , بحيث يتم فيه توضيح الخطوات التي ستنفذها النقابة مع كل من صيادلة القطاع العام والخاص في حال لم تنفذ الحكومة مطالب صيادلة القطاع العام و العمل على إلغاء الضريبة على المبيعات .

كما تم الاتفاق على الآلية التي سيتم من خلالها تنفيذ الاعتصام الذي ستقيمه النقابة يوم السبت 2/4/2011 أمام مجمع النقابات المهنية بعمان في حال عدم الاستجابة لمطالب منتسبيها كما سيتم الحشد لهذا الاعتصام من خلال دعوة جميع الصيادلة العاملين في القطاع العام والخاص لحضوره من الساعة الواحد وحتى الساعة الثانية ظهرا.

وسيتخلل الاعتصام رفع اليافطات والنشرات التي تعبر عن عدم رضا الصيادلة عن الواقع المؤلم الذي يعيشه الصيادلة في القطاع العام , كما ستشمل المطالبة بإلغاء الضريبة على الدواء وتوضيح الآثار السلبية لهذه الضريبة المفروضة على الأدوية و المكملات الغذائية .

كما سيتم إلقاء مجموعة من الكلمات أثناء الاعتصام لكل من نقيب الصيادلة الدكتور محمد عبابنه , النائب الدكتور جميل النمري , رئيس شعبة أصحاب الصيدليات الدكتور ممدوح الرواشدة , و كلمة رئيسة لجنة الصيادلة العملين في القطاع العام الدكتورة ريم سحيمات .

هذا وقد تم الاتفاق على دعوة الصحافية المرئية و المسموعة والمكتوبة بالإضافة إلى الالكترونية منها , على ان يعقب هذا الاعتصام في اليوم التالي الأحد 3/4 اجتماع لدراسة آخر المستجدات والتطورات وتقييم للاعتصام .

Leave a Reply