الأردن:اللجنة الفرعية لصيادلة الزرقاء تقيمان لقاء علمي حول ادوية حساسية الانف

أقامت اللجنة الفرعية لصيادلة الزرقاء وبالتعاون مع الشركة الأردنية السويدية للمنتجات الطبية والتعقيم لقاء علمي ضم صيادلة الهيئة العامة لصيادلة الزرقاء وبعض الزملاء من صيادلة منطقة

الرصيفة وياجوز في مقر اللجنة الفرعية لصيادلة الزرقاء , كما قد حضر اللقاء من مجلس نقابة الصيادلة الدكتور احمد عيسى .

وقد ألقى الدكتور فراس عودة مدير التسويق للشركة في الأردن  كلمة قدم فيها وبشكل مختصر نبذة عن الشركة وعن تاريخها وعن جودة التصنيع التي تتميز بها الشركة , وقال عودة ان الشركة تتطلع دائما على تنزيل كل ما هو جديد وحديث من الأدوية على السوق الصيدلاني الأردني وقد ضرب بعض الأمثلة على ذلك .

وقد قسم اللقاء الذي حضره عدد كبير من الصيادلة زاد عن 120 صيدلاني وصيدلانية الى قسمين تحدث في القسم الأول الدكتورة همسة العقاد حيث تحدثت في محاضرتها عن :

Allergic rhinitis : pathophysiology & management

وقد بينت الدكتورة في محاضرتها أنواع الحساسية ومتى يصاب بها الإنسان , وقد فرقت ما بين الحساسية المزمنة والعرضية , كما تحدثت عن الوقت الذي يتم فيه تناول الأدوية  الخاصة بالحالات المزمنة والوقت الذي تعطى فيه الأدوية ذات الحالات العرضية كما عرفت الحضور في كيفية التمييز والتفريق بينهما .

كما أوضحت الدكتورة في محاضرتها بعض الدراسات المهمة على بعض الأدوية والمقارنة بينها , كما تحدثت عن أدوية الكورتيزون وأوضحت متى يتم اخذ مثل هذه الأدوية ومتى يتم اخذ الأدوية الأخرى وقالت ان أدوية الكورتيزون يفضل أخذها في الحالات المتقدمة وعندما نريد إعطاء علاج سريع للمريض  , إلا أنها شددت على الآثار والأعراض الجانبية لمثل هذه الأدوية وبينت مدى خطورتها .

كما فرقت الدكتورة همسة بين أنواع أدوية الحساسية ومتى يعطا كل نوع منها , كما بينت الآثار الجانبية لكل نوع وقالت ان الآثار تختلف من نوع الى آخر , ومن جيل الى أخر, أما عن النعاس فقالت ان جميع أدوية الحساسية تسبب النعاس لكن ليس بنفس الدرجة , كما ان بعض مستخدمي هذه الأدوية خصوصا الأدوية الحديثة ربما لا يشعرون بها مطلقا .

وفي المحاضرة الثانية التي ألقتها الدكتورة ريما محمد فقدت تحدثت عن :

NSAIDs:  risks vs. benefits  in inflammatory diseases- management

وقد تحدثت الدكتورة ريما في محاضرتها عن جميع أنواع  NSAIDsبشكل مختصر , وقالت ان هناك نوعين من  NSAIDs , وقد أوضحت الفرق بينهما , وقالت ان جميع أدوية القسم الأول حامضية وهي تأثر بشكل كبير على الجهاز الهضمي بينما النوع الثاني فنسبة تأثيره قليلة جدا .

وقد بينت الدكتورة ريما كيف يمكننا معالجة التأثيرات السلبية الصادرة عن استعمال هذه الأدوية , وقالت ان جميع الأدوية تعمل على تمييع الدم إلا ان أكثرها وأفضلها تميعا هو ASPIRIN  إلا ان تأثيراته السلبية خصوصا على المعدة كبير حتى ولو كان بكميات صغيرة .

وقد جرى بعد انتهاء كل محاضرة من المحاضرتين نقاش موسع من قبل الحضور الذي استمتع بالمعلومات القيمة التي حصل عليها