اعتصام مفتوح لنقابة الصيادلة وفرعياتها اعتراضا على بيع الأدوية بسعرين

دخل أعضاء مجلس النقابة العامة للصيادلة وأعضاء مجالس النقابات الفرعية، في اعتصام مفتوح عصر اليوم الخميس، بمقر النقابة بجاردن سيتي، اعتراضًا على استمرار القرار الوزاري رقم 23 لسنة 2017 والمتضمن بيع الأدوية بسعرين، إضافة إلى المطالبة بإلغاء قرار فتح معهد فني للصناعات الدوائية وآخر للتغذية العلاجية، والعودة للقرار رقم 200 لسنة 2001 والخاص بتنظيم فتح الصيدليات، فضلاً عن المطالبة بتطبيق القرار الوزاري رقم 115 لسنة 2017 والخاص بسحب الأدوية منتهية الصلاحية وكذلك بدل العدوى للصيادلة الحكوميين.

ورفع المعتصمون لافتات كتبوا عليها “الدواء أمن قومي وليس سلعة، “الأكسبير يهدد صحة المريض والأمن القومي”، “لا للدخلاء نطالب بعودة القرار 200 الصيدلية للصيدلي فقط”، “نطالب بتطبيق بدل العدوى”.

وأكدت نقابة الصيادلة أنها لجأت للاعتصام بعد طرق كافة أبواب التفاوض مع مؤسسات الدولة دون الوصول لحلول، مشددة على أن الاعتصام مفتوح لحين تحقيق مطالب الصيادلة.

وشهد الاعتصام حضور كثيف من قبل أعضاء مجلس النقابة العامة والنقابات الفرعية كما تم تأمينه جيدًا من قبل الأمن، حيث تم أخذ الموافقة الأمنية على تنظيم اعتصام داخل النقابة ورفض الاعتصام بوزارة الصحة وذلك لوقوعها داخل الحرم الأمني لمجلس النواب.

شارك في الاعتصام الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، والدكتور أحمد فاروق الأمين العام، الدكتور أحمد عبيد أمين الصندوق، كما حضر معظم أعضاء مجلس النقابة العامة.

ومن النقابات الفرعية حضر نقيب القاهرة، والغربية والبحيرة، والمنوفية، قنا، نقيب الشرقية، والقائم بأعمال نقيب السويس، إضافة إلى حضور أمين عام نقابة الجيزة، وأمين عام نقابة دمياط، وأمين عام نقابة بورسعيد، وأمين عام نقابة المنيا، وأمين عام نقابة الشرقية وأعضاء من نقابة الفيوم، وعدد من أعضاء مجالس النقابات الفرعية الأخرى.

03 – August – 2017