إصدار هوية مقيم بعد أسبوع و3 حالات لتغيير الإقامة

العمل-735x400

أعلنت المديرية العامة للجوازات، أن إصدار «هوية مقيم» في موعده اعتبارا من غرة محرم المقبل «بعد نحو أسبوع»، مشيرة إلى أنها ستكون بديلا عن رخصة الإقامة، وتسمح للمقيم باستخدامها لمدة خمس سنوات مع وجوب تجديدها إلكترونيا سنويا وفقا لتعليمات نظامي الإقامة والعمل.

ووفقا لصحيفة عكاظ ستمنع الجوازات مع بداية الشهر المقبل جميع الشركات والمؤسسات من مراجعة إداراتها لتتم خدمتهم عبر الخدمات الإلكترونية وإيصال هويات العاملين لديهم على مواقع شركاتهم ومؤسساتهم عبر خدمة البريد.
هذا وسيتم سحب الإقامة السابقة تدريجيا اعتبارا من بداية العام، في حالات ثلاث، أثناء التجديد أو نقل الكفالة أو الإصدار الجديد، فيما سيتم العمل بهما معا لمدة عام واحد فقط وبعدها سيكون العمل بـ«هوية مقيم» فقط بعد أن يتم سحب الإقامات بالكامل.
وسيكون تجديد الهوية الجديدة تلقائيا عن طريق نظام أبشر أو نظام مقيم، مضيفا أنها تحمل مميزات منها عدم وجود تاريخ انتهاء ويكتفى بسنة الإصدار ويكتب عليها هوية مقيم بدلا من الإقامة.
وتبلغ قيمة إصدار الهوية الجديدة نفس الرسوم الحالية، والتي تدفع سنويا، دون الحاجة لتغيير البطاقة إلا بعد انتهاء الخمس سنوات، وهي بطاقة ممغنطة لا يمكن تزويرها.
ويهدف إصدار هوية مقيم لتقديم أفضل الخدمات للمستفيدين دون المراجعة التقليدية وتحديث العناوين البريدية، وتحقيق مبدأ الحكومة الإلكترونية، وتخليص المستهلك من طباعة الإقامة، وإحكام الرقابة والضبط من خلال العمل الإلكتروني، وتأسيس مبدأ الطباعة المركزية، بإضافة تقديم خدمة أفضل دون مراجعة إدارات الجوازات.
وأكدت الجوازات أنه تم تطوير خدمة مقيم للأجهزة الذكية، وطرح المزيد من الخدمات المبتكرة بمزايا عصرية توفر الوقت والجهد، مشيرة إلى أن بوابة خدمة مقيم الإلكترونية تتيح ربط المنشأة إلكترونيا مع المديرية بشكل مباشر مما يتيح لها إمكانية إصدار تأشيرة الخروج والعودة أو إلغائها وإصدار تأشيرة الخروج النهائي بالإضافة إلى تجديد رخصة الإقامة، مع إمكانية الاطلاع على المعلومات المحدثة المتعلقة بالعاملين لدى المنشأة.

08 – October – 2015