إحساس بوجود شيء عالق في الحلق

ذلك الشعور بأن هناك شيء عالق في الحلق يمكن أن يكون تجربة مزعجة  وغير مريحة لكثير من الناس، بل قد يعيق سير الحياة  اليومية الطبيعية. يحاول بعض الناس التخلص من هذه الشعور بالسعال، البلع أو تناول بعض الأطعمة.  قد يصاحب هذا الإحساس بوجود شيء عالق في الحلق حدوث بحة في الصوت أو تراكم اللعاب أو حتى حدوث التهابات في الحلق.

قد يعود السبب المباشر في هذا إلى وجود اضطرابات أو اعتلالات في عضلات الحلق، أو من الممكن أن يكون هذا الإحساس عبارة عن عرض لأمراض أخرى في الجهاز التنفسي أو الهضمي، إذ أن احتمالية حدوث اضطراب معين في العضلات الملساء في تلك المنطقة واردة، مما يمنعها من الانبساط والانقباض بصورة طبيعية، فلا ترتخي العضلات بالمحصلة.

من الأسباب الأخرى المحتملة للإحساس بوجود شيء عالق في الحلق الإصابة بالضغط العصبي، وهو بدوره يؤدي إلى عودة حمض المعدة مرة أخرى إلى المريء، مما يتسبب بحدوث التهابات في منطقة الحلق. كما من الممكن الإصابة بالتهاب الحلق نفسه أو التحسس من نوع معين من الطعام؛ كل هذه عوامل قد تسبب الإحساس بوجود شيء عالق في الحلق.

للتخلص من هذا الإحساس وعلاجه؛ لا بد أولًا من معرفة المسبب الأساسي له، ثم العمل على علاجه.

تتوفر الكثير من العلاجات المنزلية  والأعشاب الطبية التي من الممكن أن تكون فعالة في التقليل من هذا الإحساس إذا كان لا يعكس وجود مشكلة صحية أخرى، وتكون هذه العلاجات وفق مسبب المشكلة؛ فإذا كان شعور شيء عالق في حلقك ناتج عن ارتجاع الحمض من معدتك، فمن الممكن لعصير الجزر أن يساعدك.

فما هي أسباب هذا الإحساس المزعج بوجود شيء عالق في الحلق، وما الحلول الممكنة لذلك؟  

1- عدم مضغ الطعام جيدًا

أحيانًا نقوم بتناول الطعام ونحن على عجلة من أمرنا، عندها لا يتم مضغ الطعام جيدًا، يمكن أن أيضًا أن يحدث ذلك عند بلع الطعام قبل مضغه جيدًا، هذا ينتج عنه صعوبة في ابتلاع الطعام ومشكلات مثل أن تعلق بعض قطع الطعام الكبيرة في الحلق، قد تكون محسوسة في بعض الأحيان. هذا الأمر مهم جدًا عند الأطفال؛ إذ تظل احتمالية بلعهم لقطع طعام كبيرة أو أجسام غريبة واردة دومًا، ويمكن أن تسبب لهم الاختناق إذا لم يتم الانتباه لهم.

لا بد  في هذه الحالة من إزالة الجسم الغريب إن أمكن ذلك، أو شرب كمية من الماء لتسهيل بلع قطع الطعام.

ينصح أيضًا بمضغ الخبز جيدًا حتى يتم ترطيبه باللعاب ثم ابتلاعه بسرعة في محاولة لطرد قطعة الطعام.

النصيحة في هذا السياق دومًا تظل مضغ الطعام بما يكفي لتسهيل بلعه وهضمه أيضًا.

إذا عانيت هذا الإحساس بوجود شيء عالق في حلقك بعد تناولك وجبة سمك، فعليك عندها اتخاذ التدابير لإزالة شوك (حسك) السمك من حلقك، يكفي لذلك أن تتناول طبقة سميكة من زبدة الفول السوداني مع الخبز؛ أولًا عليك أن تمضغها جيدًا ليصبح الخبز مبلل تمامًا، ثم عليك ابتلاعه بسرعة بعد ذلك، ليعلق شوك السمك بزبدة الفول السوداني ويزال معها في الجهاز الهضمي.

ابتلاع ملعقة من العسل أيضًا ستكون فكرة جيدة  للمساعدة في التخلص من قطع الطعام العالقة في الحلق؛ للعسل خصائص مضادة للالتهاب تعمل على تهدئة الحلق من التهيجات، كما يساعد قوام العسل الكثيف على إزالة ما يعلق في الحلق.

2- الاضطرابات النفسية مثل التوتر والقلق

يمكن للتوتر والقلق أن يساهم في صناعة هذا الإحساس المزعج بوجود شيء عالق في الحلق، هذا يجعل حل المشكلة بسيط إذا كنت تعرف الطريقة المناسبة لتهدئة نفسك وإزالة أسباب توترك. من الممكن أيضًا اعتبار هذا الإحساس من أعراض الإصابة باضطراب القلق أو الهلع والخوف؛ إذ أن معظم الناس الذين يعانون من اضطراب القلق العام عانوا أيضا من الشعور بأن لديهم طعام أو شيء آخر عالق في حلقهم،  كما أن الإصابة بالتوتر المستمر تجعل العضلات عادة في وضع الانقباض المستمر مما يتسبب بالشعور الدائم بضيق التنفس أو صعوبة البلع.

أخذ قسط مناسب من الراحة، الاسترخاء، استعمال زيت اللافندر خلال أخذ حمام مائي دافئ، إلى جانب مراجعة الطبيب المختص إذا استدعت الحالة أو استمرت لفترة طويلة جميعها أفكار فعالة للتخلص من التوتر.

من الممكن أيضا استعمال بعض الأعشاب الطبية ذات الفعالية في التخفيف من التوتر والقلق وزيادة الشعور بالهدوء والراحة مثل شرب شاي الزنجبيل أو شاي البابونج بانتظام، سيؤدي هذا إلى مساعدتك في التخلص من الإحساس بأن لديك شيء عالق في حلقك بالنتيجة.

كما يمكن أن يساعد البرغموت، الليمون، إبرة الراعي والزيوت العطرية مثل الصندل على التهدئة و تخفيف شعور القلق.

3- اضطرابات الجهاز الهضمي

إن اضطرابات مثل التهاب المريء والارتجاع المريئي يمكن أن تساهم في صناعة الإحساس بوجود شيء عالق في الحلق، إلى جانب مجموعة أخرى من الأعراض المزعجة الأخرى.

في الارتجاع المريئي مثلًا؛ يتسرب الحمض من المعدة إلى المريء ويسبب إحساسًا بالحرق في الصدر نعبر عنه بالحرقة ، بالإضافة إلى وجود طعم مر في الفم.

يجب الحذر من الاستمرار بتناول العلاجات المنزلية للتخلص من الارتجاع المريئي دون استشارة الطبيب للحد من تفاقم المشكلة مستقبلًا.

من الممكن لتهدئة الحرقة استعمال صودا الخبز؛ بخلط نصف ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء وشربه، إلا أن عليك تجنب الإكثار من تناولها بشكل عام، وعدم تناولها في حال كنت تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الصوديوم أو كنت تعاني مشكلات صحية تتعارض مع ارتفاع الصوديوم. يجب في جميع الأحوال الرجوع إلى الطبيب المختص قبل القيام بتناول صودا الخبز.

من الممكن أيضًا استعمال عصير الصبار كعلاج طبيعي آخر يمكن أن يساعد في تهدئة أعراض حرقة ارتجاع المريء.

4- اضطرابات الأعضاء المحيطة بالحلق

يحيط بالحلق تشريحيًا أعضاء أخرى مثل مثل اللوزتين والغدة الدرقية على سبيل المثال. وجود اضطرابات، أورام أو خلل في هذه الأعضاء سيؤدي إلى الإحساس بوجود شيء عالق في الحلق، يجدر هنا مراجعة الطبيب المختص لمعرفة ما تنطوي عليه هذه المشكلة. إلا أن التهاب اللوزتين البسيط مثلًا يمكن حله منزليًا عن طريق الغرغرة باستخدام محلول ملحي أو تناول الثوم الفعال جدًا في القضاء على الالتهابات. يمكن مثلًا صنع مزيج الثوم مع القليل من اللبن أو العسل وتناول المزيج مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا حتى يزول التهاب اللوزتين ويقل بشكل ملحوظ تورم الحلق.

اضطرابات الغدة الدرقية تستلزم استشارة الطبيب للتشخيص والحصول على العلاج المناسب.

يمكن أيضًا أن يحدث الإحساس بوجود شيء عالق في الحلق نتيجة تهيج العضلات الملساء المبطنة لجدار الحلق.

5- فرط التحسس من طعام معين

في حال تشكيل الجسم رد فعل تحسسي طفيف تجاه نوع معين من الطعام مثلًا، يمكن أن يظهر ذلك على شكل شعور بوجود كتلة في حلقك. في هذا الوضع يمكنك تجربة أحد مضادات الهيستامين الطبيعية لعلاج الحساسية.

6- اضطرابات الجهاز التنفسي

انسداد الشعب الهوائية أو تحسس الجهاز التنفسي نتيجة التعرض لمحفز معين للحساسية من رائحة أو غيرها يمكن أن يؤثر على الحلق في بعض الأحيان، ليظهر على شكل إحساس بوجود شيء عالق في الحلق.

7- سرطان الحنجرة

يرافق سرطان الحنجرة تورم في الحلق وانسداد دائم فيه، إلا أن سبب الإحساس المزعج بوجود شيء في الحلق سيكون معروف حينها.