أمين الصيادلة ببني سويف: توجد أدوية مغشوشة بالشركات.. وأبرزها “بلافكس”

قال الدكتور ياسر شلبي الأمين العام لنقابة الصيادلة ببني سويف، إنه يوجد أصناف معينة من الأدوية المغشوشة بالشركات، وتم تبليغ الصيدليات بها، لسحبها على الفور من الصيدليات مثل أدوية الألبومين البشري والبلافكس أقراص، مشيرًا إلى أنه يوجد 4000 عضو بالنقابة على مستوى المحافظة، ويوجد 800 صيدلية ويتم متابعتهم من خلال إدارة الصيادلة بمديرية

إلتقت نقيب الصيادلة بالمحافظة، ليجيب عن أهم القضايا التي تخص الأدوية، وأسباب ارتفاع أسعارها في السطور التالية:

ما هو دور نقابة الصيادلة على مستوى الجمهورية والمحافظة ؟
دور النقابة بوجه عام تقديم الخدمة لأعضائها لرفع مستواهم العلمي والثقافي، وعمل أنشطة وتقديم مشروع علاج الأعضاء والصيادلة وأسرهم وتنظيم رحلات، وتعد نقابة صيادلة المحافظة هي الأولى على مستوى الجمهورية في معالجة أعضائها من مرض فيرس ” سي”، بالإضافة إلى عمل قوافل طبية لرفع مستوى الأعضاء من خلال دبلومات مهنية ودبلومات إدارة المستشفيات ومكافحة العدوى والجودة.

ما حقيقة أزمة الأدوية في الصيدليات بالمحافظة ؟
بعد تعويم الجنيه بدأت تظهر أزمة نقص الأدوية لأن الشركات تستورد كل المواد الخام وكل مستلزمات الإنتاج من كرتونن وورق وبلاستيك من الخارج، ولكن بعد ارتفاع سعر الأدوبة قامت الشركات بمطالبة الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة، برفع أسعار الأدوية واستجاب لطلبهم، وتم رفع أسعار الأدوية في شهر يونيو 2016، وفي شهر يناير هذا العام، تابعها تسعيرة أخرى، وكان من ضمن إشتراطات الوزير على الشركات أن تقوم بتوفير الأدوية القليلة أو الناقصة في الأسواق في خلال 3 شهور، والشركة التي لا توفر هذه الأصناف سوف يقوم بإيقاف الترخيص الحديث لها، إلا أن الشركات لم تلتزم بهذا القرار، ومازال هناك الكثير من الأدوية الناقصة في الأسواق، ومثال على ذلك أدوية البنسلين طويل المفعول، والذي يستخدم في حالات شديدة الخطورة، وكذلك أغلب القطرات والمراهم العين والفوارات، وبعض الأدوية والحقن الخاصة بالجلطات المخية، وكذلك أقراص وحقن النزيف كما يوجد نقص شديد في جميع أقراص منع الحمل المستوردة والمحلية.

ما رأيك في إرتفاع أسعار الأدوية مؤخراً ؟
إرتفاع السعر ضروري نظراً لإرتفاع سعر الدولار، وإرتفاع سعر الخامات، ولكن هناك الكثير من الأدوية التي تم رفع أسعارها أكثر من اللازم ، مثل أدوية السكر والضغط، ولذلك لا بد من تشديد الرقابة وضبط المخالفين والتحقيق معهم.

هل نقابة الصيادلة تشن حملات مرورية على الصيدليات بالتعاون مع مديرية الصحة بالمحافظة ؟
نقابة الأطباء ليس من اختصاصها المرور على الصيدليات، ولكنه من حق إدارة الصيادلة لأنهم يمتلكون الضبطية القضائية، ولكن يوجد تعاون دائم بينا، عند ورود أي شكاوي إلى النقابة يتم تبيلغها إلى إدارة التفتيش للتأكد من مدى مصداقية هذه الشكاوي.

ما هي الإجراءات المطلوبة لترخيص صيدلية داخل نطاق المحافظة ؟
تشمل الإجراءات ضرورة توفير موقع متوفر به الإشتراطات الصحية، وضرورة وجود صيدلي من خريجي أحد كليات الصيدلة، مع وجود أوارق رسمية بذلك، وأن لا يقل مساحة الصيدلية عن 25 متر، وأن تكون المسافة لأقرب صيدلية لا تقل عن 100 متر، بالإضافة إلى الحصول على شهادة قيد من النقابة الفرعية والعامة.

متى وكيف يصدر قرار بسحب أصناف معينة من الأدوية؟ 

الأدوية التي يوجد بها خطأ في التركيب أو عيوب صناعة يتم سحبها من الصيدليات فورًا، يتم إرسال نشرة إلى مديرية الصحة بسحب هذه الأدوية، والتي تقوم بإرسالها إلى النقابة لإبلاغ جميع صيادلة المحافظة برقم التشغيل.

ما هى أبرز أصناف الأدوية المغشوشة بالصيدليات ؟
يوجد أصناف معينة مغشوشة بالشركات، ويتم تبليغ الصيدليات بها، ليتم سحبها على الفور من الصيدليات مثل أدوية الألبومين البشري والبلافكس أقراص، وتعتبر هذه أبرز الأصناف المغشوشة الموجودة حاليًا، كما يوجد أدوية لا تصرف إلا بروشتات من أطباء مثل الأدوية المخدرة والمهدأت والمنومات.

ما الطريقة المثالية لتسعير الأدوية بعد إرتفاع سعر العملة ؟
يوجد لجنة مسؤولة عن تسعير الأدوية في وزارة الصحة، وهى من تقوم بتسعير الأدوية بجميع الشركات، وتعتبر هذه الطريقة هي المثالية للتسعير، كما يوجد عضو من النقابة العامة في هذه اللجنة.

البعض يرى أن الدواء المستورد جودتة أفضل من المنتج المصري؟ ما ردك على ذلك؟ 
الدواء المصري يعتبر من أفضل أنواع الأدوية على مستوى العالم، وهذا مشهود له في جميع الدول، وجميع الأدوية المصرية متواجدة في كافة الدول العربية والأفريقية، ولا تقل عن الأدوية المستوردة في الكفاءة والفاعلية.

أخيراً ما أبرز المشاكل التي تواجه خريجي الصيادلة ؟
أبرز المشاكل التى تواجه خريجي الصيادلة كثيرة، منها البطالة حيث أن عدد الخريجين يفوق احتياج سوق العمل بكثير، وعدد الصيادلة تجاوز مائتان وعشرون ألف صيدلي على مستوى الجمهورية، لذلك بدأت النقابة في فتح مجالات جديدة أمام الصيادلة من حيث توليهم مراكز قيادية، وكذلك للعمل في المعامل المركزية بمديريات الصحة وإدارة الجودة، ومكافحة العدوى، وإدارة المستشفيات وفتح مجالات جديدة لهم، فعمل الصيدلي لا يتوقف عند العمل بالصيدليات فقط، وحديثًا تم فتح قسم صيدلة الأكينيكية، أي الصيدلي السليم الذي يقوم بالمرور مع الطبيب على المرضى وتحديد جرعة الدواء المناسبة بالإشتراك مع الفريق الطبي، وكذلك عمل ملفات طبية لكل مريض وتعليم الممرضات كيفية إعطاء الأدوية وخاصتًا أدوية السرطان التي تتطلب طريقة معينة في حفظ الدواء وإعطاءة للمريض.

12 – November – 2017