ألم الركبة الأكثر شيوعاً

ركبتي تؤلمني اثناء استعمال الدرج” ما أكثرها من شكوى من كل الاعمار و كلا الجنسين و خصوصاً في بلد مثل الاردن منفذه على البحر خليج العقبة فقط، سيستغرب الجميع ربط الم الركبة بعدم وجود بحر و سأعود لشرحه.

– الم مفصل الرضفه (الصابونة) بلغتنا المحلية هو شائع جدا في بلدنا، و يشكو منه اليافعين بسن 14 فما فوق و حتى سن الشيخوخة، و في الاناث اكثر منه في الذكور و خصوصا لمن هم دون سن الاربعين، و الاكثر شكوى هم اولئك الذين لا يمارسون اي نوع من الرياضة.

و حتى نعرف سبب هذا الالم يجب ان نعلم:

1. ان الصابونة مرتبطة من جزئها العلوي بالعضلة الرباعية للفخذ، و فعلاً مكونة من اربع عضلات و كل منها يمسك بالصابونة من طرف مختلف.

2. ان السطح الداخلي للصابونة مثلث الشكل و يتحرك عمودياً في تجويف مماثل له تماما بالشكل مكون من نهاية عظم الفخذ.

3. ان حركة الصابونة في وسط مسارها يعتمد على توازن قوة عضلات الفخذ الرباعية و أهمها العضلة الداخلية و الخارجية.

4. ان العضلة الداخلية سريعة الضمور، اذا لم يتم تنشيطها بالحركة اليومية و هي مسؤولة عن اخر 30 درجة من فرد الركبة.

بالمختصر ان عدم توازن قوة عضلات الفخذ الرباعية يؤدي الى حركة الصابونة الى الجانب الخارجي؛ فيؤدي ذلك الى الالم نتيجة احتكاك الصابونة بالعظام التي تحتها.

– الم هذا المفصل يكون حول الركبة و قد يكون بالامام و قد يكون من خلفها او يمتد الى الساق او الى الفخذ او حتى اسفل الظهر، و اوقات هذا الالم اثناء ارتقاء الدرج صعوداً او نزولاً و اثناء جلوس التشهد بالصلاة او اثناء القيام من جلوس الارض.

السبب الاساسي في هذا الالم هو ضعف العضلة الداخلية (المرتبطة بالصابونة من الناحية الانسية).

–  يندر حدوث ألم مفصل الرضفة عند الرياضيين او حتى الذين يمارسون اي نوع من الرياضة، و أيضاً عند الذين يمارسون السباحة؛ لذلك فان سكان المدن البحرية لا يعانون من هذا الالم.

يمكن تشخيص هذه الحالات سريرياً و بالاستعانة بتصوير اشعة بسيط.

علاج ألم مفصل الركبة

1- اكثر من 90-95% ممن يشكون هذا الالم يمكن علاجهم بوسائل بسيطة و هي تمارين تقوية العضلة الداخلية و يمكن عمل ذلك بالبيت.

2- طبعا هناك وسائل اخرى كثيرة بالعلاج الطبيعي للحالات الاكثر صعوبة و استعمال مشدات او أشرطة لاصقة.

3- النسبة القليلة التي لا تستجيب للتمارين و العلاج الطبيعي تحتاج الى اجراء جراحي لتعديل وضع مسار الصابونة.

مع تمنياتي للجميع بدوام الصحة و العافية.