أعراض جرثومة المعدة النفسية

إن وجود أعراض حرقة المعدة أو الانتفاخ أو الغاز أو آلام في المعدة أو تقلصات في البطن أو الإمساك أو الإسهال، يدل على احتمال كبير بإصابتك بالطفيليات، أو نوع من فرط البكتيريا أو فطر في الأمعاء. قد تتطور هذه الاعراض إلى التهابات وتقرحات في المعدة.

التهابات المعدة الناتجة عن عدوى البكتيريا المعروفة باسم (المَلْوِيَّة البَوَّابية) وعلى الرغم من انها تصيب الجهاز الهضمي فقط، فإنها قد تسبب أعراضا واضطرابات نفسية للمريض.

بما أن البكتيريا قد تسببت في التهاب للجهاز الهضمي فهذا يعني أنه قد فقد وظيفته الرئيسية وهي هضم الطعام وامتصاص المواد الغذائية، وهو ما سيؤدي إلى مشاكل أخرى لا تتصل بالجهاز الهضمي مباشرة مثل عجز الجهاز الهضمي عن هضم الطعام الذي سيحد من الحصول على العناصر الغذائية الرئيسية مثل البروتينات والسكريات والدهون والفيتامينات والمعادن، وهذا يعني نقص في تلك العناصر.

علي سبيل المثال أثبتت الدراسات ان بكتيريا المَلْوِيَّة البَوَّابية تؤدي إلى نقص الحديد وفيتامين ب12 مما يعني أنها سبب في الاصابة بمرض فقر الدم. وبالنتيجة التعب والارهاق العام.

عدم القدرة علي تصنيع الهرمونات (اضطرابات هرمونية)

الرجال سوف يعانون من الآتي:

  • إعياء
  • الأرق
  • كآبة
  • القلق

السيدات سوف يعانين من اضطرابات ما قبل الحيض مثل:

  • الحزن أو اليأس
  • القلق أو التوتر
  • نكد شديد
  • تهييج ملحوظ أو غضب

تغييرات في الحالة المزاجية

عدم المقدرة على تصنيع المواد الكيميائية الدماغية (النواقِلٌ العَصَبِيّة) سوف يؤدي إلى تغييرات في الحالة المزاجية، على سبيل المثال، حدوث نقص في مستويات سيرُوتُونين سيؤدي إلى:

  • اضطرابات القلق والذعر
  • اضطرابات الانتباه
  • اضطرابات الأكل
  • التصلب المتعدد
  • اضطراب الوسواس القهري
  • اضطراب ما بعد الصدمة
  • الاضطرابات العاطفية الموسمية
  • الرهاب الاجتماعي
  • الاكتئاب

ظهور مشاكل في البشرة بسبب نقص المواد الغذائية الضرورية

ضعف التئام الجروح

يمكن أن ينتج ضعف التئام الجروح من نقص التغذية، بما في ذلك البروتين، وفيتامين C ونقص الزنك.

التهاب الجلد

يصعب علاج الالتهابات الجلدية في حالات نقص البروتين، والأحماض الدهنية الأساسية، ونياسين (فيتامين ب 3) ونقص الزنك قد يصاحب التهاب الجلد حكة او قشور ستجعل المريض يشعر بالخجل بشأن اخفائها مما سيؤدي الي الاضطراب والقلق.

رفع مستويات هرمون الكورتيزول

الإصابة بعدوى بكتيريا المَلْوِيَّة البَوَّابية سوف يؤدي إلى حالة التهابية سوف يستجيب لها الجسم عن طريق رفع مستويات هرمون الكورتيزول الذي يعرف بهرمون التوتر الأول وينتج عن ذلك:

  • كآبة
  • إعياء
  • انخفاض التركيز
  • ضعف الذاكرة (خاصة على المدى القصير)
  • الأرق
  • التهيج
  • اضطرابات في النوم

بما أن الغدد الكظرية تصنع الكورتيزول ، فإن هرمونات أخرى مثل، التستوستيرون والإستروجين يمكن أن تنخفض أيضًا، مما يساهم مرة أخرى في الإصابة بالاكتئاب لدى الرجال والنساء.

نقص الفيتامينات والمعادن

كما يمكن أن يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن المرتبطة أحيانًا بالاكتئاب والقلق واضطرابات المزاج، إلى العديد من الحالات الصحية المزمنة. فيتامين (د)، وفيتامين (ب)، والحديد، والسيلينيوم، والمغنيسيوم كلها مطلوبة للصحة العقلية.

الطريقة التقليدية لعلاج عدوى بكتيريا (المَلْوِيَّة البَوَّابية) هو ما يعرف بالعلاج الثلاثي وهو:

  1. المضادات الحيوية: حيث يمكن توليف اكثر من مضاد حيوي واحد مثل التتراسيكلين، كلاريثروميسين، أموكسيسيلين، ليفوفلوكساسين وغيرها.
  2. مضادات الحموضة: للحد من فرط افرازات المعدة وتسريع شفاء التقرحات.
  3. مكملات غذائية: تحتوي علي الفيتامينات والمعادن.