أطعمة وممارسة غذائية لتقليل هرمون التوتر في الجسم

الكورتيزول “Cortisol “:

هو هرمون يفرز بواسطة الغدة الكظرية ويلعب دوراً مهماً في وظيفة كل جزء من أجزاء الجسم تقريباً.

الكورتيزول مسؤول عن مستويات التوتر في الجسم.

ترتفع نسبة هرمون الكورتيزول أثناء التوتر، الضغوط النفسية أو البدنية، أثناء المرض، التعرض لصدمات أو عمليات جراحية.

إذا بقيت مستويات التوتر عالية لفترة زمنية طويلة فقد تسبب نتائج عكسية للصحة.

الأطعمة التي ترفع هرمون الكورتيزول في الجسم:

الدهون غير المشبعة: تعتبر من أسوأ الأطعمة التي تزيد من مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم.

السكر المكرر: السكر في جميع أشكاله وخاصة المكرر يرفع مستوى الكورتيزول في الجسم.

الكافيين: تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة تعمل على رفع مستوى الكورتيزول في الجسم.

الأطعمة المنخفضة الألياف: تؤثر على مستويات الكورتيزول كونها لا تشعرك بالشبع والإمتلاء وقد تتسبب في اضطرابات في عملية اخراج البراز وهذا يزيد من التوتر وكذلك يحدث اضطراب في الجهاز الهضمي وهذا يؤثر على مستوى هرمون الكورتيزول.

الكحول: ترفع مستويات الكورتيزول إلى جانب كونها سامة للكبد لعدم قدرته على تكسيرها وهذا يزيد من التوتر الداخلي للجسم.

الدهون الحيوانية المشبعة: عند تناولها بكثرة مثل الزبدة، البيض، الحليب كامل الدسم واللحوم الغنية بالدهون تساعد على رفع مستوى الكورتيزول.

خطوات لتقليل هرمون الكورتيزول في الجسم:

محاولة التقليل من التعرض للتوتر.

الحصول على نوم عميق.

عمل تمارين التدليك، التأمل واليوغا.

تناول وجبات غذائية صحية متوازنة قليلة الدهون والسكريات.

التركيز على تناول منتجات الحبوب الكاملة الغنية بالفيتامينات والألياف.

الإكثار من تناول الأسماك الغنية بأوميغا 3.

التركيز على تناول الخضار والفواكه الغنية في الفيتامينات والعناصر المعدنية وخاصة فيتامين ب5، فيتامين سي، الفوليك أسيد والزنك.

شرب كوب من اللبن الدافىء خالي الدسم قبل النوم يخفف من التوتر.

ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

الإستيقاظ صباحاً باكراً ليستفيد الجسم من إفراز هرمون الكورتيزول.

التركيز على تناول بعض أنواع من الأطعمة التي لوحظ أنها تساعد على خفض الكورتيزول مثل السبانخ، الفاصولياء، الليمون، الكيوي، السمك والسردين، بذور الكتان، الجوز، الريحان والشوكولاته السوداء.

من هنا يتضح لنا أهمية هرمون الكورتيزول للجسم.