أزمة بين الصيادلة وهانى هلال بسبب الحافز

رفضت النقابة العامة للصيادلة التهديدات والضغوط التى يتعرض لها الصيادلة الحكوميين العاملين بمستشفيات جامعة الإسكندرية، التى تتلخص فى النقل أو الفصل أو الخصم من المستحقات المالية، وذلك لإجبارهم على التنازل عن المطالبة بحقوقهم فى حافز الصيادلة وقيمته 175% أسوة بزملائهم فى وزارة الصحة.

وأكد الدكتور سيف إمام الأمين العام المساعد للنقابة أن استمرار بعض إدارات مستشفيات جامعة الإسكندرية فى تصرفاتها قد يؤدى إلى تصعيد الموقف من بقية الصيادلة العاملين بالمستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية تضامناً مع زملائهم، مما ينذر بكارثة يمتد أثرها إلى المواطنين من المرضى، وأضاف أن هذه الأزمة قد تضطر الصيادلة إلى عقد جمعية عمومية لإتخاذ ما يلزم تجاه هذه الضغوط تحقيقاً للمطلب القانونى الذى يسعى إليه الصيادلة، وأشار إمام إلى أن الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى هو المعنى بحل هذه المشكلة بصفته المسئول عن حقوق الصيادلة العاملين بالمستشفيات الجامعية التى تتبع وزارته.

Leave a Reply